قطر الان | مفكرون وكُتاب لـ الشرق: معرض رمضان للكتاب مائدة المبدعين | الخليج الان

قطر الان | مفكرون وكُتاب لـ الشرق: معرض رمضان للكتاب مائدة المبدعين | الخليج الان
قطر الان | مفكرون وكُتاب لـ الشرق: معرض رمضان للكتاب مائدة المبدعين | الخليج الان

يأتيكم هذا الخبر برعاية موقع الخليج الان للقراءة أهمية كبيرة في نشر التوعية بين أفراد المجتمعات، وتحقيق نهضة الأمم، والتي غالباً ما تقاس نبوغها بمدى إقبال شعوبها على القراءة.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

وتكتسب الأمة الإسلامية بميزة مهمة كونها "أمة اقرأ"، لذلك لم يكن غريباً أن يأتي تنظيم وزارة الثقافة لمعرض رمضان للكتاب، دعماً للقراءة، وتشجيعاً لها، خاصة في هذا الشهر الفضيل، استثماراً له، وتوطيناً للكتاب، بتشجيع القراءة، والحث عليها.

من هنا، تناقش "الشرق" أهمية القراءة في رمضان، انطلاقاً من معرض الكتاب في سوق واقف، والذي يأتي امتداداً لمعرض الدوحة الدولي للكتاب، ما يعكس شغف أفراد المجتمع بالمعرفة والثقافة، بكل ما تضمه الكتب بين دفتيها من معارف وعلوم وثقافة وفنون وآداب، تنعكس على نهضة وتطور المجتمع.

د.عبدالله فرج: معرض الكتاب يسهم في تنمية القراءة في رمضان

يصف الإعلامي والكاتب د.عبدالله فرج المرزوقي معرض رمضان للكتاب بأنه يقدم العديد من الفوائد التي تعود بالنفع على الأشخاص، سواء كانوا طلابًا أم معلمين أم أولياء أمور أم محبين وهواة للقراءة، لأنها تنمي الجوانب الفكرية والإبداعية لدى الفرد. ووجه الشكر لسعادة الشيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة، لدوره الكبير في دعم الثقافة، وإسهامها في نهضة الدولة.

ويحدد د.المرزوقي فوائد زيارة المعرض في توسيع المدارك الثقافية والفكرية للأفراد، ومن ثم الحصول على أجيال واعية ومثقفة، وتنمية المجتمع والارتقاء بكافة جوانبه، كما أن القراءة تساهم في تطوير المجتمع في شتى الجوانب، وأنه يمكن لكل شخص جمع مجموعة من الكتب التي يحبها، وأن يقضي الأفراد أوقاتهم في شيء مسلي، ويفيدهم بشكل كبير، ما يجعله يوماً ترفيهيًا للجميع، علاوة على اقتناء الكتب بمبالغ قليلة عن تلك المبالغ التي يباع بها الكتاب في المكتبات في الاوقات العادية.

ويلفت د.المرزوقي إلى مزايا أخرى لزيارة المعرض، ودعم المعرفة، بحضور ندوات المثقفين والمبدعين التي تقام في حضرة المعرض، وتكون مليئة بالمعلومات المفيدة والأفكار الملهمة. مؤكداً أن زيارة معارض الكتاب دوماً رائعة، "فرائحة الكتب وكلمات المبدعين، وجموع المثقفين ما هي إلا بذور لثمار تطرح غداً، إذ أن الحضور اليوم هم قادة المستقبل، وهم الفكر الواعي للأوطان، فالجميع يستفيد من الكتب ويستقي منها المعلومات السليمة، كما أن كل فرد يمكنه أن يعيش اكثر من حياة فتجربة كل كاتب مهداة إلى قرائه، لكي يكملوا ما لم يستطع عليه هو، فما أجمل الكتب ودور العلم ومنتجي الفكر". مؤكداً أن فكرة اقامة هذا المعرض خلال شهر فضيل يعتبر عبادة ومشاركة وجدانية ودعما للثقافة والمثقفين وبابًا من أبواب المعرفة.

حمد البريدي: القراءة محفز كبير لإنتاج الخلفيات الثقافية

يؤكد الشاعر حمد البريدي أن القراءة محفز كبير لإنتاج الخلفيات الثقافية لأي شخص، لذلك فإن الحرص على حضور معارض الكتاب أمر إيجابي لأي شخص، كون ذلك يحفز على القراءة للجميع، علاوة على ما يستفيد منه أيضاً الكاتب، لذلك يجب على الكُتّاب التركيز على زيارة الملتقيات الثقافية، ومنها معرض الدوحة الدولي للكتاب، أو معرض رمضان للكتاب، "ومن هنا نوجه الشكر لوزارة الثقافة على تنظيمها لمعرض رمضان للكتاب، وجهودها في هذا الشأن".

ولايرى الشاعر حمد البريدي أن هناك فجوة بين القارئ والكتاب. ويقول: إن هناك من الكُتّاب من يكتبون حسب نظرتهم للقارئ، مقابل كُتّاب آخرين يكتبون لأنفسهم، وللمعاني التي يرغبها القراء، في الوقت الذي يوجد فيه غيرهم يكتبون كل ما يمكن أن يستهلم القراء ويستفزهم، وإبراز النواحي الطيبة والإبداعية لهم.

أسماء الكواري: رمضان فرصة لتنشيط القراءة

تعتبر الكاتبة أسماء الكواري، مدير دار نبجة للنشر ومدير مركز أدب الطفل، فكرة معرض رمضان للكتاب، من الأفكار الجديدة وغير النمطية، ودلالة على أن الكتاب لا يقتصر قراءته على معرض، وإنما من الضروري قراءته، وتوفيره في أي وقت وفي أي مكان.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

وتقول: إن تنظيم وزارة الثقافة للمعرض جعلت منه وسيلة مهمة لتشجيع القراءة، واقتناء الكتب، كما أن المعرض ذاته يكتسب أهمية خاصة من حيث الزمان والمكان، فمن حيث الزمان، فإن إقامته في شهر رمضان أمر يكسبه أهمية خاصة، وذلك للاستفادة من أجواء الشهر الفضيل في القراءة، وتعظيم شأنها.

وتضيف أنه بالنسبة للمكان، فإن إقامته في سوق واقف، حيث الوجهة السياحية المتنوعة للزائرين، يكسبه أهمية أخرى إضافية، إذ أنه من اللافت أن يتواجد الكتاب في أماكن الجمهور، سواء كانوا متنزهين أو زائرين، ما يجعل المعرض فرصة مهمة لاقتناء الزائرين للكتب، الأمر الذي يحثهم ويشجعهم على القراءة، وهى جهود نثمنها لوزارة الثقافة.

وتلفت السيدة أسماء الكواري إلى أن إقامة المعرض والذي يعد امتداداً لمعرض الدوحة للكتاب، يعكس مدى اهتمام قطر بإقامة معارض الكتب، وأنها تقيمها في أي وقت، وفي أي زمان، انطلاقًا من أن القراءة لا تعرف زماناً ولا مكاناً.

وترى أن مشاركة دار نبجة في المعرض تتناغم مع أهداف الدار بنشر الثقافة الإسلامية، وتعزيز التعريف بالموروث القطري الأصيل، وذلك من خلال الكتب التي تشارك بها الدار في المعرض.

وتقول: عندما نجد الكتاب حاضراً في كل مكان، فإنه من خلال اللاوعي، فإن ذلك يعكس أن القراءة والكتابة جزء من الحياة، فضلاً عما يعكسه ذلك من ثقافة المجتمع ذاته، وأنه مجتمع قارئ، وأن القراءة جزء من الحياة، لأنني أرى أن الصحيح هو تواجد الكتاب في كل مكان، والوصول به إلى شرائح متنوعة، علاوة على أن المعرض يعكس أننا مجتمع قارئ ومثقف، وأن الكتاب يحظى بمكانة كبيرة في المجتمع، ما يعني توجيه المجتمع نحو القراءة والمعرفة.

عادل الكلدي: معرض رمضان للكتاب يدعم اقتناء القراءة

يقول الشاعر عادل الكلدي: إن إقامة معرض رمضان للكتاب جاء في وقته بالفعل، كون الجميع متعطشا للقراءة، بعدما حرك معرض الدوحة الدولي للكتاب المياه الراكدة، فأصبحنا أمام زاد جديد، متمثلاً في معرض رمضان للكتاب، ليقدم لنا ألوانًا ثقافية ومعرفية، تثري الثقافة، وخصوصاً في شهر رمضان المبارك.

ويصف المعرض بأنه يسهم في إثراء المشهد الثقافي، ويشجع الجمهور على اقتناء الكتب، والنهل مما تقدمه من معارف لا حصر لها، تسهم بدورها في تشجيع القراءة، ونشر الكتب، وخاصة ذات البعد الإسلامي، كون المعرض يركز على الكتاب الإسلامي والترويج له، ما يمنحه خصوصية أخرى.

ويلفت الكلدي إلى ملمح آخر من ملامح أهمية المعرض في كونه يعمل على تحقيق الالتقاء بالمثقفين والمبدعين على مختلف اتجاهاتهم الثقافية والفنية، بالإضافة إلى دعم الناشرين، وتسويق ما تنتجه هذه الدور، ليتكامل مثلث القراءة، بوجود المبدعين من مؤلفي الكتب، ودور النشر التي تقوم بالتسويق لهذه الكتب، ثم المتلقي الذي يسعى المعرض إلى الوصول إليه، عبر سوق واقف، في تأكيد على اهتمام وزارة الثقافة بأن تذهب إلى جمهورها، دون أن تنتظر هو يأتي إلى فعالياتها، وهو ملمح مهم، يعكس مدى الفهم العميق لتوصيل الرسالة الثقافية.

ويؤكد أن إقامة المعرض في سوق واقف، يحمل دلالة كبيرة، لما يتسم به هذا السوق من تاريخ عريق، ووجهة للزئرين، يرتادونه دائماً، لاسيما في شهر رمضان الفضيل، الأمر الذي يعود بالفائدة على المعرض، بإقامته في هذا الموقع، الذي يزوره الجميع، سواء من داخل الدولة، أو من خارجها.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر قطر الان | مفكرون وكُتاب لـ الشرق: معرض رمضان للكتاب مائدة المبدعين | الخليج الان في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الشرق مع اطيب التحيات.