أندية الأولى تطالب بتعيين حكام الخبرة والدوليين لمباريات الدوري بتاريخ الجمعة 27 أكتوبر 2017

أندية الأولى تطالب بتعيين حكام الخبرة والدوليين لمباريات الدوري بتاريخ الجمعة 27 أكتوبر 2017
أندية الأولى تطالب بتعيين حكام الخبرة والدوليين لمباريات الدوري بتاريخ الجمعة 27 أكتوبر 2017

رأس الخيمة: علي البيتي

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب


تشكو معظم أندية الدرجة الأولى لكرة القدم من التحكيم ويرى بعضها أنه صداع مزمن ومشكلة مستمرة لم يجد لها حلاً، وبعضهم يعتقد أن منافسات الهواة أصبحت أشبه بحقل تجارب يتم خلالها تجريب الحكام الشباب والمبتدئين، وهؤلاء يطالبون بحكام لديهم خبرة وبعضهم يتحفظ على الحكام الكبار أنفسهم وأصحاب الأسماء ويأخذون عليهم أنهم يتعاملون مع مباريات الهواة وكأنها أداء واجب فيما يتحدث آخرون عن الحكام المعاقبين والذين يلزمهم اتحاد الكرة أو لجنة الحكام بإدارة مباريات في دوري الهواة كعقاب لهم حال ارتكبوا أخطاء في دوري الخليج العربي وبطولات المحترفين.
يقول بعضهم إن حكام الدرجة الأولى يديرون المباريات من دون تركيز لأنهم نفسياً غير جاهزين، ووجه بعض إداريي ومدربي الفرق رسائل نارية إلى اتحاد الكرة بخصوص التحكيم قبل انطلاق دوري الأولى، حيث أكدوا أنه سيكون مختلفاً لأن كل الفرق تملك الفرصة في الصعود وبالتالي لا يحتمل هفوات تحكيمية.
قال جمعة الشامسي رئيس مجلس ادارة نادي الحمرية: أولاً نؤكد أننا مع الحكم المواطن وندعمه وسنظل نقف إلى جانبه ولكن نأمل أن يتطور الحكام وأن يبتعدوا عن الأخطاء المؤثرة، وأضاف: نحن في نادي الحمرية تضررنا من أخطاء الحكام، وفي تمهيدي الكأس كانت هناك أخطاء فادحة أثرت في نتائج بعض مبارياتنا في التصفيات فأمام الفجيرة والذيد والعروبة أضرت الهفوات التحكيمية بالحمرية، ومضى: المشكلة أن منافسات الهواة لاتجد الاهتمام اللازم والإعلام ليس مسلطاً الضوء عليها، وإلا لشاهد الناس أخطاء قاتلة، الحكام بشر ولابد أن يرتكبوا أخطاء لكن يجب ألا تكون أخطاء مؤثرة، ويجب ألا تكون على حساب الأندية التي تصرف وتجتهد وتخطط وتعد فرقها لشهور وتنتدب لاعبين ومدربين، الحكام الجدد يفترض ألا يتعلموا على حسابنا فأنديتنا ليست حقل تجارب، أما الحكام أصحاب الأسماء والخبرة والذين يديرون مباريات دوري الخليج العربي عندما يتم تعيينهم لإدارة مباريات الهواة يتعاملون معها وكأنها مجرد أداء واجب.
وقال: «تشعر بأنهم لايمنحون هذه المباريات الاهتمام المطلوب»، وذكر الشامسي أن هناك حكاماً يديرون مباريات الهواة وكأنها عقوبة لهم، واعتبر أن هؤلاء يفتقدون الدافع والرغبة ويكونون غير جاهزين نفسياً لإدارة المباريات.
وتابع: نحن في الأخير نطالب بحكام جيدين وعندهم رغبة ودافع ويملكون خبرة ويمنحون كل ذي حق حقه فالدوري بطولة مختلفة ونظام المنافسة يجعل التنافس بين الفرق كبيراً فالجميع يملك الفرصة في الصعود ولذلك يجب التدقيق في اختيار الحكام.
ومن جهته ذكر خليفة راشد الملاحي عضو مجلس إدارة نادي العروبة ورئيس لجنة الكرة أن التعامل مع أخطاء الحكام يجب أن يتم وفقاً لأنها جزء من اللعبة، وقال: الحكم يخطئ كما هو حال اللاعب والمدرب ولاتوجد كرة قدم من دون أخطاء ونحن في نادي العروبة مع الحكم المواطن وواجبنا دعمه ومنحه الثقة كاملة وأعتقد أن التحكيم جيد سواء في بطولة الكأس الأخيرة أو في دوري الموسم الماضي والعروبة ليست لديه مآخذ على الحكام والتحيكم، ولكن بصورة عامة نأمل أن يتم التعامل مع المباريات الكبيرة والحساسة بشيء من الخصوصية، فمباراة العروبة والفجيرة مثلاً وبني ياس وكلباء، أو الفجيرة وكلباء، يفترض أن يعين لإدارتها حكام لديهم اسم وهيبة فاللاعب نفسه عندما يشاهد الحكم قبل المباراة ويكون حكماً مقنعاً بالنسبة له ينصرف للكرة بالكامل فوجود حكم كبير وله اسم يساعد الفريقين على تقديم أداء جيد وما أرجوه أن يتم التركيز على المباريات الحساسة والتي تجمع الفرق المرشحة وتعيين حكام خبرة لإدارتها.
واعتبر حمد خادم مشرف فريق مصفوت أن الحكام أجادوا ولم يرصد لهم أخطاء مؤثرة في مباريات مصفوت بالكأس وقال: لكن آمل أن يتم التعامل مع كل المدربين بطريقة واحدة ففي مباراتنا مع الفجيرة احتج مارادونا على التحكيم وكان يتحدث مع الحكام وهم لايفهمون لغته وهو يحتج ويحاول التأثير في قراراتهم، وأتمنى أن يتعاملوا معه كأي مدرب آخر، نعم إنه أسطورة كلاعب لكنه كمدرب مثله مثل كل المدربين في البطولة وعليهم أن يتعاملوا معه كما يتعاملونمع سليمان البلوشي مدرب مصفوت مثلاً.
وقال مشرف مصفوت إنهم ليسوا ضد الحكام الشباب ولايعترضون على تعيينهم لإدارة مباريات الهواة، ونوه بدعمهم للحكام المواطنين بصورة عامة.
وحث عبد الله سالم المدير التنفيذي لنادي العربي اتحاد الكرة على معاملة دوري الدرجة الأولى مثل دوري الخليج العربي، وذكر أن التحكيم في منافسات الكأس لم يكن سيئاً وقال: ليست هناك أخطاء كبيرة حتى في مباراتنا مع دبا الحصن ورغم أن الحكم احتسب هدفاً جاء من مخالفة نفذت من غير مكانها بأمتار لكن نرى أنه تقدير، وتابع: لكن موضوع التحكيم مهم وأنا أطالب اتحاد الكرة أن يتعامل مع منافسة دوري الدرجة الأولى كما يتعامل مع دوري الخليج العربي فمثلما يعين حكاماً دوليين وكباراً ولهم خبرة لإدارة دوري الخليج العربي وأرجو أن يتفاعل مع دوري الأولى وليس من المعقول أن تشاهد حكماً يدير مباراة لفريق 17سنة بالنادي موجوداً بعد يومين لإدارة مباراة للفريق الأول، دوري الأولى ليس للتجربة يجب أن تسند مبارياته لحكام عندهم خبرة، الأخطاء التي تحدث من الحكام ليست متعمدة بالتأكيد لأنه لايوجد حكم في دولتنا يتعمد ارتكاب خطأ لتقديم مساعدة لهذا الفريق أو ذاك، مستحيل أن يفعل ذلك لكن قد ينقص هؤلاء الحكام الشباب الخبرة ولاشك أن الاستعانة بحكام من دوري الخليج العربي أفضل وتساعد على تطوير المنافسة وارتفاع المستوى.
من جهته، ذكر سليمان حسن مدرب فريق مصفوت أن الخاسر دائماً يتحدث عن التحكيم ويشتكي من تعرضه للظلم ولكنه عندما يفوز لايأتي على سيرة الحكم وقال: عانينا التحكيم في بداية الموسم الماضي بالدوري لكن المستوى تطور ولم نرصد أخطاء تحكيمية مؤثرة بعد ذلك، وفي بطولة تمهيدي الكأس أعتقد أن الحكام كانوا جيدين، بالنسبة لي لاأشتكي من التحيكم ولا أجعله مبرراً ولا أعلق عليه خسارة فريقي، إذا كانت هناك أخطاء حدثت من الحكم أتحدث عنها ولكني لا أحمله مسؤولية الخسارة، وأعلم جيداً أن الحكم مثل اللاعب والمدرب يريد أن يظهر بأفضل صورة ولا يتعمد الخطأ وعلينا أن نتفهم ذلك وأخطاء الحكام جزء من اللعبة ويجب ألا نضخمها وأنا متأكد أن معظم المدربين في البطولة سيقولون إن التحكيم غير جيد ولكني أراه عكس ذلك، لدينا حكام جيدون وعلينا دعمهم وبالنسبة لتعيين حكام شباب لإدارة مباريات في الدوري فلا أجد غضاضة في ذلك وما المشكلة في أن يتم صقلهم ومنحهم الخبرة من خلال مباريات دوري الأولى أو المنافسات الأخرى الخاصة بالهواة.
ورأى بدر طبيب مدرب فريق دبا الحصن أن أخطاء التحكيم ساهمت في خسارة الحصن أمام رأس الخيمة وخورفكان في بطولة الكأس، وذكر أن هناك هدفاً صحيحاً لم يحتسبه الحكم في لقاء رأس الخيمة وهناك حالة طرد غير صحيحة، واعتبر أن التحكيم يحتاج إلى مراجعة وقال: الحكام عندنا يستعجلون البطاقات فإذا ارتكب اللاعب مخالفة يحصل على إنذار مباشرة حتى إذا كان ذلك في الدقيقة الأولى بينما الوضع مختلف في الدوريات الأخرى فهناك يتحدث الحكم مع اللاعب مرة واثنتين وثلاثاً بعدها ينذره إذا ارتكب خطأ، والحكام هنا لايتحدثون مع اللاعبين بطريقة ودية ولايبتسمون في وجههم كما نشاهد في دوريات أخرى ومثل هذه الأشياء مطلوبة لكني آخذ عليهم بالدرجة الأولى الاستعجال في البطاقات واتخاذ قرارات ومؤثرة والمطلوب بالتأكيد الاستعانة بحكام أصحاب خبرة لإدارة مباريات الدوري.


صالح بشير: تبرير للإخفاق


اعتبر صالح بشير مدرب الحمرية السابق أن الشكوى من الحكام مرتبطة دائما بالخسارة وقال: الإداريون وبعض المدربين تعودوا على تعليق اخفاقهم على التحكيم، فدائما ينتقدون الحكم ويحملونه مسؤولية خسارة فريقهم والاكثار من الشكوى يجعل هناك اعذاراً جاهزة للاعبين، صحيح هناك اخطاء لكنها غير متعمدة وعادية وحكامنا جيدون ومحل ثقة، اما مسألة تعيين حكام شباب لإدارة مباريات الهواة فهذه طبيعية فإذا لم يديروا هذه المسابقات من اين يحصلون على الخبرة. والاتحاد لديه في النهاية عدد محدود من الحكام ويعين أصحاب الخبرة لمنافسات المحترفين، ولان دوري الخليج العربي هو الأهم فمن الطبيعي ان يديره افضل الحكام.


حسن سعيد: لاعبنا أوقف ست مباريات بخطأ تحكيمي

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب


طالب حسن سعيد إداري اتحاد كلباء، الحكام بالابتعاد عن العصبية والتسرع في اتخاذ القرار وقال: آمل أن يكون الحكم هادئا ومركزا عندما يدير أي مباراة حتى يتمكن من اتخاذ القرار الصحيح، لقد حدثت أخطاء من الحكام ، مثلا في مباراتنا مع بني ياس، طرد الحكم الأجنبيين في فريقنا وكان طرد تياجو غير صحيح وتم إيقاف اللاعب أربع مباريات، بالإضافة إلى المباراتين ،عقوبة الطرد المباشر تعني الإيقاف ست مباريات.
استأنف النادي العقوبة فتم تخفيضها، وقد تحدثت مع الحكم وقلت له إن لاعبنا لم يتعمد ضرب لاعب السماوي، ولكنه دون في تقريره أن لاعب الاتحاد ارتكب سلوكا مشينا،وهذا ما لم يحدث. وطرد لاعب خاصة إذا كان أجنبيا بقرار خاطئ يكلف النادي الكثير، ويؤثر ربما على نتيجة المباراة، لأن الفرق تلعب بأجنبيين اثنين حاليا.
ومضى: آمل أن يطور الحكام أنفسهم وأن يركزوا جيدا، وأن يبتعدوا عن العصبية والتسرع في اتخاذ قراراتهم.

الطنيجي: غيرت قميصي لأن المدرب المنافس اسمه مارادونا


قال محمد سعيد الطنيجي مدرب فريق الذيد: صراحة لم نتضرر من التحكيم في التصفيات التمهيدية الخاصة ببطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، اعتقد ان التحكيم كان جيدا، ولكن نلفت النظر إلى ان الدوري يختلف عن الكأس ومباريات الدرجة الأولى تحديدا تحتاج إلى حكام جيدين ونأمل ان يدير الحكام هذه المباريات بمسؤولية وان يوفقوا فيها، ألاحظ مثلا ان هناك حكاما يديرون منافسات فرق المراحل السنية يأتون بهم لإدارة مباريات الدوري وهؤلاء يفتقدون الخبرة الكافية، لسنا ضد اختبار الحكام في دوري الأولى ولكن يجب اختيار اصحاب الشخصية والنقطة الثانية انه يجب على الحكم الا تؤثر عليه قوة النادي او اسمه ولا اسم مدربه كما حدث في مباراتنا مع الفجيرة ففريقنا كان يرتدي القمصان البنفسجية والفجيرة الأحمر والأبيض وأنا كنت ارتدي قميصا أزرق فجاء حامل الراية وطلب مني تغيير قميصي رغم اني كنت اقف في المكان المخصص لي ولم اكن اشوش على الحكم ولا المساعدين، وكان مارادونا يرتدي قميصا أزرق ايضا ولم يطلب منه الحكم استبدال قميصه، فلماذا طلب مني ولم يطلب منه ولماذا لم يتحدث معه ؟
وتابع: استبدلت قميصي وارتديت آخر أبيض اللون، اعتقد ان اسم المدرب وشهرته يؤثران على الحكام وبعض الحكام عندنا يخشون المدربين الأجانب، وعموما اعتقد ان هناك حاجة إلى اختيار حكام لهم خبرة لإدارة المباريات الكبيرة بالذات وارجو ان يركز حاملو الراية لانهم يرتكبون اخطاء كثيرة وعلى مساعد الحكم ان رأى خطأ ان يخبر الحكم الأول لان هذه مسؤوليته.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر أندية الأولى تطالب بتعيين حكام الخبرة والدوليين لمباريات الدوري بتاريخ الجمعة 27 أكتوبر 2017 في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

السابق شقيق غريزمان ينتقد برشلونة !
التالى رياضة | مايوركا يكتسح سلتا فيغو ويبقي على آماله بالبقاء بتاريخ الأربعاء 1 يوليو 2020