كتالونيا "ستعلن" استقلالها يوم الاثنين | الخليج الآن

الاستفتاء أحدث أزمة في إسبانيا © Getty الاستفتاء أحدث أزمة في إسبانيا

أكد مصدر في حكومة إقليم كتالونيا الإسباني، أن الإقليم سيتحرك الاثنين المقبل لإعلان استقلاله عن إسبانيا، مما يجعل الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي على شفا تمزق يهدد أسس ديمقراطيتها الحديثة.

وأورد المصدر أن الأحزاب الداعمة للاستقلال والتي تسيطر على برلمان الإقليم طلبت عقد جلسة للنقاش والتصويت على إعلان الاستقلال الاثنين، وينبغي إعلان الاستقلال بعد التصويت إلا أن موعد الإعلان غير واضح.

وصرح زعيم إقليم كتالونيا كارلس بودجمون لهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" في تصريحات نشرت، الأربعاء، بأن حكومته ستطلب من برلمان الإقليم إعلان الاستقلال بعد الانتهاء من إحصاء أصوات الناخبين في الاستفتاء الذي تعتبره مدريد غير قانوني.

وقال بودجمون في تصريحاته التي نشرت على موقع (بي.بي.سي) على الإنترنت "سنعلن الاستقلال بعد مرور 48 ساعة على الانتهاء من إحصاءكل النتائج الرسمية".

وأوضح "هذا سينتهي على الأرجح بعد وصول كل الأصوات من خارج البلاد مطلع الأسبوع المقبل".

وأدلى بودجمون بتصريحاته بعد اتهام عاهل إسبانيا الملك فيليبي السادس له، الثلاثاء، بالنيل من مبادئ الديمقراطية وتقسيم مجتمع كطالونيا بعد احتجاج عشرات الآلاف على حملة عنيفة للشرطة أثناء إجراء الاستفتاء الأحد.

ومن المرتقب أن يدلي بودجمون ببيان في التاسعة من مساء الأربعاء، بعد اجتماع لجنة لبرلمان الإقليم تضم كل الأحزاب للاتفاق على موعد، يرجح أن يكون الاثنين، لعقدجلسة موسعة بشأن الاستقلال.

وأحدث الاستفتاء ورد فعل الشرطة عليه هزة وسط المجتمع الإسباني الذي فوجئ باستخدام الهراوات والطلقات المطاطية لمنع الناخبين من الإدلاء بأصواتهم. وأصيب المئات فيما أثارت تلك المشاهد تنديدا دوليا.

ويواجه رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، وهو محافظ اتخذ موقفا متشددا تجاه الاستفتاء، تحديا كبيرا يتمثل في كيفية إنهاء أزمة استقلال كتالونيا دون مزيد من القلاقل.

واتفق رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك مع الحجج الدستورية لراخوي لكن بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي انتقدت خططه. وناشد توسك رئيس الوزراء الإسباني البحث عن سبل لتجنب التصعيد واستخدام القوة في كتالونيا.

شاهد أيضًا..فيديو من Euronews

إعادة تشغيل الفيديو

التالي

  • الاتحاد الأوروبي واستراتيجية توسعة الاتحاد النقدي

    الاتحاد الأوروبي واستراتيجية توسعة الاتحاد النقدي

    أيد رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر في خطابه السنوى عن حالة الاتحاد الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية،أيد استحداث منصب لوزير المالية والاقتصاد للاتحاد الأوروبي، ودعا إلى إنشاء “سلطة مشتركة” لضبط سوق العمل.وكان يونكـر قـد طرح أمام البرلمان الأوروبي يوم الأربعـاء المـاضي أهـدافا طمـوحة تتضمن انضمام كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى منطقة اليورو وتوسيع الاتحاد ليصل إلى 30 عضوا من 27 حاليا إذا استثنينا بريطانيا التي تعتزم الانفصال. هذا و رحب وزير المـالية الألمـاني فـولفغــانغ شويبلـه بمبـادرة رئيـس المفـوضية الأوروبـيـة جـان كلـود يـونكـر لتطـبيـق عملـة اليورو في كافـة الـدول الأعضاء بالاتحـاد الأوروبـي، مؤكـدا فـي الـوقـت نفسه ضـرورة الالتزام بالقواعد السارية في هذا الأمر. وقال شويبله “أرى أن يونكر تقدم بمقترح كبير للمضي قدما بأوروبـا. كان خطـابا عظيما… لكن يتعـين التحدث أكثـر عن تفاصيل المقترح”. تجدر الإشارة إلى أن هذا الأمر منصوص عليه في اتفاقيات الاتحاد الأوروبي لكافة الدول الأعضاء، باستثناء بريطانيا والدنمارك. لكن الأمر يواجه انتقادات بسبب الضعف الاقتصادي لبعض دول الاتحاد الأوروبي مثل بلغاريا ورومانيا. كما أن عددا من الدول الأخرى لا ترغب في تطبيق عملة اليورو لديها. وقال شويبلـه إن “هنـاك شـروطا اقتصـادية يتعـين تحقيقهـا للدخـول في الاتحـاد النقـدي… طالمـا أن هـذه الشـروط لـم تتحقق فإنـه ليـس مـن مصلحـة أي دولة الانضمام إلى الاتحاد النقدي، كما لا يمكـن للاتحاد النقـدي قبـول ذلك، لأن هـذا يعرض استقـراره للخطر”. ورحب وزراء مالية آخرون في دول منطقة اليورو بدعوة رئيس المفوضية الأوروبية لكنهم أكدوا أنه لن يتم إجبار دولة على الانضمام إلى المنطقة دون إرادتها ولن يتم السماح بانضمام دولة لا تحقق شروط العضوية التي تؤكد متانة أوضاعها المالية فيها. وقال “نحتاج إلى وزير أوروبي للمالية” يكون في الوقت نفسه مفوضا أوروبيا للاقتصاد والمالية ورئيسا لمجموعة اليورو التي تضم 19 بلدا تبنت العملة الواحدة. ودعا أيضا الى انشاء “سلطة مشتركة” لتطبيق القوانين التي تنظم استقدام عاملين بنظام الإعارة، مؤكدا أنه “في اتحاد تسوده المساواة لا يمكن ان يكون هناك (…) عمال من الدرجة الثانية“، مؤكدا أن “الذين يقومون بالعمل نفسه في المكان نفسه يجب ان يتلقوا الأجر نفسه”. منطقة اليورو تسجل معدل تضخم 1.5% في أغسطس أظهرت بيانات رسمية أن معدل التضخم الرئيسي في منطقة اليورو سجل أعلى مستوى في أربعة أشهر خلال أغسطس آب مؤكدا التقديرات الأولية لمكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي (يوروستات). وذكر المكتب أن أسعار المستهلكين في 19 دولة تتعامل باليورو ارتفعت 1.5 في المئة على أساس سنوي في أغسطس آب و0.3 في المئة على أساس شهري. وبعد استبعاد المواد الغذائية والطاقة، وتتسم أسعارهما بالتقلب، سجل معدل التضخم 1.3 في المئة على أساس سنوي متفقا مع تقدير سابق ليوروستات صدر في نهاية أغسطس آب ولكنه أعلى قليلا من توقعات السوق لقراءة 0.2 في المئة.وارتفعت أسعار الطاقة أربعة في المئة على أساس سنوي و0.7 في المئة على أساس شهري، وهي أعلي زيادة ضمن مكونات المؤشر.

    Euronews (Ar)

  • المفوضية الأوروبية تقر بعد الاعتراف باستقلال كاتالونيا

    المفوضية الأوروبية تقر بعد الاعتراف باستقلال كاتالونيا

    نفت المفوضية الأوروبية بوضوح أن رئيس المفوضية الاوروبية جون-كلود يونكر سيعترف بنتائج الاستفتاء على استقلال كاتالونيا في 1 تشرين الأول / أكتوبر، المفوضية الأوروبية شددت على أن الاعتراف سيستند إلى الصبغة القانونية،وأن يحظى بدعم البرلمان الإسباني و المحكة الدستورية الإسبانية،لكن ليس ذلك هو حال واقع الأمر التو. في كاتالونيا عمت الفرحة، لدى مؤيدي الاستقلال حين تداعى إليهم ما قال به رئيس المفوضية، الأوروبي من موقف جديد أسيء تأويله حسب مصادر ليورونيوز. من جهته أكد رئيس حكومة اقليم كاتالونيا كارس بويدجيمونت أن عليه أن يتوخى الحيطة والحذر،مضيفا أنه سوف لن تحيد الحكومة عن موقفها. ويفترض أن تعد حكومة الإقليم، صناديق الاقتراع ومكاتب التصويت وتشكل اللوائح الانتخابية وتقيم هيئة مستقلة ضمن التحضيرات لهذا الاستفتاء التى تتم فى تكتم لتفادى الملاحقات القضائية. وقال النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس: “إذا ما برزت حقائق جديدة في إطار هذا الدستور،لدى الدول الأعضاء،فإن تلك الحقائق الجديدة ستكون واقعا بالنسبة للاتحاد الأوروبي وسوف نتصرف في ضوء ما برز من حقائق جديدة”. في حديثه الحصري ليورونيوز رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر اوضح أنه سيأخذ في الاعتبار “الأحكام الصادرة عن المحكمة الدستورية والبرلمان” الاسبانيين، لاتخاذ قرار حول استقلال كاتالونيا الذي سيجرى في شأنه استفتاء مثير للخلاف في الاول من تشرين الاول/ أكتوبر.واضاف يونكر“دائما قلنا اننا سنتبع على هذا الصعيد قرارات المحكمة الدستورية الاسبانية والبرلمان الاسباني ونتقيد بها” وتقول آنا لازارو ، موفدة يورونيوز إلى المفوضية الأوروبية: “قطعت المفوضية الأوروبية حبل التأويلات التي أعقبت ما قال به يونكر،حيث إن تأويلات خطابه أصبحت اليوم محط حذر”.

    Euronews (Ar)

  • أوروبا تحدد خطتها لفرض ضريبة على شركات التكنولوجيا العملاقة

    أوروبا تحدد خطتها لفرض ضريبة على شركات التكنولوجيا العملاقة

    أوروبا عازمة في طرح خطتها لفرض ضريبة على شركات التكنولوجيا العملاقة غوغل وآبل وفايسبوك وأمازون». حيث يقضي الشان بأن تدفع هذه الشركات «مساهمة عادلة» في كل بلد تكسب فيه المال، وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير أشاد في تالين خلال اجتماع وزراء المالية و الاقتصاد الأوروبيين بما تبذله فرنسا من جهود حسب نموذج أوروبي جديد لتشديد الضرائب على شركات الإنترنت العالمية على أن تكون هذه الضرائب بناء على مبيعات هذه الشركات العملاقة في الاتحاد الأوروبي. أكد وزير الاقتصاد الفرنسى برونو لومير: “إننى واثق من أنه فى ختام اجتماعنا يوم السبت سيكون لدينا تأييد العديد من الدول الأعضاء الأخرى التى ستشاطر مبادرتنا من أجل تحسين الإطار الضريبى فى جميع أنحاء أوروبا”. وحتى الآن، يمكن لهذه الشركات أن تدفع ضرائب منخفضة للغاية في أوروبا بفضل الشركات التابعة في البلدان ذات معدلات الضريبة المنخفضة. ماريا رايدينغ، مديرة السياسات والدفاع،الشبكة الأوروبية للتنمية: “من المؤسف أن المناقشة التي هم بصدد طرحها الآن إنما تخص عددا محدودا جدا من الشركات وهذا يعد مشكلة كبيرة في حقيقة الأمر حيث تم تداول النقاش بشأنها أمس،حتى ولو اتفقوا في ما بينهم، لكن الشيء الآخر وهو الذي يمثل مشكلة فعلا،ويجعلهم غير متفقين في ما بينهم،وهو الأمر القاضي بأن عديد الدول الأعضاء يثابرون في حقيقة الأمر حين يتعلق الأمربمحاولات تهدف إلى فرض ضرائب متعددة الجنسيات” هذا وكانت تطالب الدول الأعضاء بتقديم اقتراح ملموس بشأن كيفية فرض ضرائب على مبيعات هذه الشركات. فقد بعث وزراء مالية فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا برسالة إلى المفوضية الأوروبية والرئاسة الاستونية لدفع هذه الشركات لدفع الضرائب حيثما تحقق ارباحا وليس في أماكن تسجيلها. جيمس واتسون، مدير مصلحة الاقتصاد،قطاع التجارة الأوروبي: “نحن نتحدث عن الشركات الرقمية العالمية الكبرى، أبل، والأمازون، مايكروسوفت وهي الموجودة في الولايات المتحدة لأمريكية لذلك نحن نعرف ان الأمر يشكل تحديا كبيرا لأوروبا، أن نواجه هؤلاء اللاعبين العالميين،لذلك علينا أن نعمل من الجهد لتطوير مؤسساتنا الأوروبية،وبكل تأكيد إن لدينا نظام ضرائب ناجعا لكن الأمر يختلف بالنسبة للشركات الرقمية”. وكانت المفوضية الأوروبية قد حثت آيرلندا قبل عام على مطالبة شركة «آبل» بضرائب متأخرة تصل إلى 13 مليار يورو، ولكن آيرلندا رفضت ذلك.

    Euronews (Ar)

1

إلغاء

الإعدادات

إيقاف

HD

HQ

SD

LO

التالي في المشاهدة

التالي

شكرا لمتابعينا قراءة خبر كتالونيا "ستعلن" استقلالها يوم الاثنين | الخليج الآن في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري MSN Saudi Arabia ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي MSN Saudi Arabia مع اطيب التحيات.

التالى العالم الان | هل إتهام الرئيس الإيراني بالتجسس مقدمة لإقالته؟ بتاريخ الخميس 1 أغسطس 2019