العالم الان | احتجاجات المعلمين تتجدد في إيران.. والأمن يهاجمهم بتاريخ الخميس 23 ديسمبر 2021

العالم الان | احتجاجات المعلمين تتجدد في إيران.. والأمن يهاجمهم بتاريخ الخميس 23 ديسمبر 2021
العالم الان | احتجاجات المعلمين تتجدد في إيران.. والأمن يهاجمهم بتاريخ الخميس 23 ديسمبر 2021

لم تتوقف احتجاجات المعلمين والعاملين في وزارة التربية والتعليم في إيران منذ أشهر، وتتكرر بين الحين والآخر في مختلف المدن، مطالبين السلطات بإيجاد حلول لظروفهم المعيشية الصعبة المتأثرة بالتضخم المطرد والغلاء المتصاعد الذي يفترس حياتهم، مطالبين بتشريعات عادلة وإجراءات محكمة بهذا الخصوص.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

واستأنف المعلمون في مختلف المدن الإيرانية اليوم، تنظيم المسيرات والوقفات الاحتجاجية، مطالبين بإطلاق سراح المعلمين المعتقلين، رافضين ما أسموه "الإقرار الناقص" لقانون التصنيف الوظيفي للمعلمين الذي أقره البرلمان الإيراني مؤخرا.

مادة اعلانية

ففي مدينة شيراز عاصمة محافظة فارس جنوب إيران، لجأت قوات الأمن إلى العنف لفض الوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها الآلاف، كما تشير تقارير متواصلة من سائر المدن الإيرانية إلى محاولة قوات الأمن التصدي للاحتجاجات.

وبحسب مقاطع الفيديو التي نشرت منذ صباح اليوم الخميس على مواقع التواصل الاجتماعي، ردد مئات المعلمين في المدن الإيرانية شعارات من قبيل "انهض يا معلم، وألغ التمييز" و"أطلقوا سراح المعلم السجين"، واحتجوا على طريقة تعاطي السلطات مع مطالبهم التي وصفوها بمحاولة لملمة مطالبهم بدلا من إيجاد حل جذري لها.

وكان البرلمان عقد بعد يومين تنظيم أكبر التجمعات الاحتجاجية للمعلمين في أكثر من 80 مدينة إيرانية يوم الاثنين، 13 ديسمبر، وصادق المشرعون الإيرانيون يوم الأربعاء 15 ديسمبر على المادة 6 من قانون التصنيف الوظيفي للمعلمين بغية زيادة رواتب المعلمين ومزاياهم بعد أن ظلت مسودة المشروع 18 سنة تنتظر قرار البرلمان، خلال هذه الفترة الطويلة، طالب المعلمون باستمرار بتلبية مطالبهم من خلال تنظيم المسيرات والتجمعات الاحتجاجية.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

ورد العديد من المعلمين، بمن فيهم محمد حبيبي، المتحدث باسم نقابة المعلمين، على تمرير القانون في البرلمان بأنه محاولة برلمانية بهدف "لملمة الوضع" وهذا القانون لا يلبي مطلب التصنيف الوظيفي.

كما تأتي احتجاجات كوادر التعليم على مستوى البلاد في وقت تواجه فيه الحكومة الإيرانية العديد من المشاكل الاقتصادية، بسبب العقوبات الاقتصادية الناجمة عن أنشطتها النووية من جهة، والفساد داخل مؤسسات الدولة من جهة أخرى.

ووفقا لمركز الإحصاء الإيراني، فقد بلغ معدل التضخم السنوي في نوفمبر الماضي نحو 44.4%، وحسب الإحصاءات الرسمية التي قامت بها وزارة العمل الإيرانية نفسها، فإن متوسط سعر أكثر من 83% من أنواع المواد الغذائية في إيران، قد تجاوز خط الأزمة.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر العالم الان | احتجاجات المعلمين تتجدد في إيران.. والأمن يهاجمهم بتاريخ الخميس 23 ديسمبر 2021 في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربية نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربية نت مع اطيب التحيات.