العالم الان | مجلس النواب الأميركي: طهران يمكنها استهداف أراضينا بتاريخ الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

العالم الان | مجلس النواب الأميركي: طهران يمكنها استهداف أراضينا بتاريخ الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
العالم الان | مجلس النواب الأميركي: طهران يمكنها استهداف أراضينا بتاريخ الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي، إد رويس، في حديث مع شبكة "فوكس" الإخبارية، على ضرورة مراجعة الاتفاق النووي مع #إيران وتصحيحه وتقويته، حيث تسعى #طهران لإنتاج صواريخ باليستية عابرة للقارات، حسب قوله.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

وقال رويس: "إيران تقوم بتطوير صواريخها الباليستية في مواقع عسكرية، وهي المواقع التي لا يستطيع مفتشو الوكالة الذرية زيارتها".

وأضاف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي حول الصواريخ الإيرانية: "طهران جعلت تطوير نظام الصواريخ القارية على جدول أعمالها، ما يعني أن #إيران يمكنها استهداف أراضينا".

وتابع رويس: "في موازاة تطوير الصواريخ، فإن الإيرانيين يعلمون أن هناك 10 سنوات حتى ينتهي الاتفاق النووي، ونحن نعلم أنه لا يمكننا إرسال مفتشي الوكالة إلى المراكز العسكرية المشتبه فيها.

وقال المسؤول الأميركي: "نعلم أن #إيران أرسلت قوات الحرس الثوري وميليشات تابعة لها إلى #سوريا، وكذلك أطاحت بالحكومة اليمنية الحليفة للولايات المتحدة، وبناء على كل هذه القضايا يجب السعي إلى مراجعة وتقوية الاتفاق النووي مع #طهران.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

وكان الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، قد أعلن استراتيجيته الجديدة إزاء #إيران، مؤكداً أنه لن يصدق على التزام طهران بالاتفاق النووي، وفي حال لن تتمكن إدارته من خلال العمل مع #الكونغرس بإجراء تعديلات على #الاتفاق_النووي فإنه سيعمل للخروج منه.

وكشف وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، أن الاستراتيجية الجديدة التي أعلنها الرئيس الأميركي ترمب بشأن إيران، تهدف إلى دعم القوى المطالبة بالديمقراطية وتغيير النظام الحاكم في طهران.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر العالم الان | مجلس النواب الأميركي: طهران يمكنها استهداف أراضينا بتاريخ الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربية نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربية نت مع اطيب التحيات.