أسواق | بنوك إسبانيا تبدأ الهروب من كتالونيا ترقباً لانفصالها

أسواق | بنوك إسبانيا تبدأ الهروب من كتالونيا ترقباً لانفصالها
أسواق | بنوك إسبانيا تبدأ الهروب من كتالونيا ترقباً لانفصالها

بدأت البنوك الإسبانية استعدادها للهروب من مقاطعة كتالونيا تحسباً لانفصالها عن إسبانيا بعد الاستفتاء الأخير، أو خشية الانزلاق إلى أزمة سياسية مع مدريد تؤثر على أعمال القطاع المصرفي فيها.

وقرر "كايشابنك" ثالث اكبر بنك اسباني نقل مقره خارج كاتالونيا "بسبب الوضع السياسي والاجتماعي الحالي في المنطقة"، بحسب بيان نقلته فرانس برس.

وأضاف البيان ان المقر الاجتماعي للبنك سينقل من برشلونة الى فالنسيا (جنوب شرق) بهدف ضمان "حماية العملاء والمساهمين والموظفين" والحفاظ على "السلامة القانونية والنظامية"، وذلك في وقت تهدد فيه سلطات اقليم كاتالونيا باعلان الاستقلال من جانب واحد.

وذكرت جريدة "فايننشال تايمز" البريطانية في تقرير اطلعت عليه "العربية.نت" أن بنك "ساباديل" الإسباني قرر إدارته إلى خارج كتالونيا مع تصاعد وتيرة الأزمة بين الانفصاليين في المقاطعة وبين الحكومة المركزية في إسبانيا. ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن مجلس إدارة البنك يستعد للمصادقة على قرار الخروج من المقاطعة التي تعتزم الاستقلال.

وقالت مصادر قريبة من إدارة البنك الكتالوني إن الهبوط الحاد في سعر السهم بسبب الاستفتاء على الانفصال هو الذي رفع من وتيرة المناقشات من أجل نقل مكاتبه الرئيسية الى الخارج، وذلك في محاولة لتهدئة مخاوف المستثمرين والمودعين بشأن مخاطر انفصال كتالونيا عن إسبانيا.

وجاءت المعلومات بشأن اعتزام البنوك الكتالونية المغادرة بالتزامن مع تصاعد وتيرة أزمة انفصال الإقليم، حيث أصدر القضاء الإسباني الخميس أمراً بتعليق جلسة مناقشات خاصة للبرلمان الكتالوني كانت مقررة الاثنين لبحث مسألة الانفصال، وهي الجلسة التي يتوقع أن تشهد تصويتاً على إعلان الاستقلال.

وتقول "فايننشال تايمز" إن البرلمان الكتالوني ربما يواصل بذل جهوده من أجل عقد الجلسة التي سيبحث فيها الاستقلال عن إسبانيا، فيما يظهر من هذه التطورات حجم الجهود التي تبذلها مدريد من أجل عدم تمكين كتالونيا من إعلان الاستقلال عن إسبانيا.

وبحسب الصحيفة البريطانية المتخصصة بالأخبار الاقتصادية فإن بنك "ساباديل" هو خامس أكبر البنوك الإسبانية ولديه عمليات واسعة في مقاطعة كتالونيا، فيما قال مصدر قريب من البنك إن قرار الانسحاب من كتالونيا يهدف إلى الحد من حالة عدم الاستقرار التي قد تنتج من محاولات الإقليم إعلان استقلاله عن إسبانيا.

وبحسب المعلومات التي نشرتها "فايننشال تايمز" فإن بنك "كايكسا"، وهو ثالث أكبر البنوك الإسبانية يدرس هو الآخر الانسحاب من كتالونيا تجنبا لمخاطر ما بعد الاستقلال.

وقال مصدر قريب من بنك "كايكسا" إن "الأموال والمخاوف لا يمكن أن تجتمع".

شكرا لمتابعينا قراءة خبر أسواق | بنوك إسبانيا تبدأ الهروب من كتالونيا ترقباً لانفصالها في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربية نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربية نت مع اطيب التحيات.

التالى السبت 1 ديسمبر 2018 | مع انطلاق قمة الـ20.. مستقبل منظمة التجارة العالمية على المحك | الخليج الان