أزمة دبلوماسية بين موريتانيا والسنغال بسبب برقية

أزمة دبلوماسية بين موريتانيا والسنغال بسبب برقية
أزمة دبلوماسية بين موريتانيا والسنغال بسبب برقية

أشعلت برقية نشرتها وكالة الأنباء السنغالية قبل يومين، تناولت فيها حالة حقوق الإنسان والحريات في #موريتانيا، #أزمة_دبلوماسية بين البلدين، بعدما احتج الموريتانيون على ما ورد فيها واعتبروه إساءة متعمدة لبلادهم من الإعلام الرسمي السنغالي.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

وكانت وكالة الأنباء السنغالية اعتبرت في بيان نشرته مساء الأربعاء، وقالت إنه يتعلق بنشاط إعلامي، لمنظمات حقوقية سنغالية ومنظمة "أمنستي إنترناشنال"، حول الوضعية السياسية والحقوقية في موريتانيا، أن "موريتانيا التي تعيش منذ عدة سنوات أزمة سياسية واجتماعية، ضحية لأمور من بينها #العبودية والعنصرية والفقر والأمية، مع تفشي فساد كامل يحول دون أي تنمية اجتماعية".

هذا الشرح للواقع السياسي والحقوقي الموريتاني لم يعجب السلطات الرسمية الموريتانية التي اعتبرت أنه يقطر كراهية وحقدا على موريتانيا، وسارعت بالرد بشكل قوي أمس الخميس عبر وكالة أنبائها الرسمية، وعبرت عن أملها في أن تكون نظيرتها السنغالية "خرجت عن القواعد المهنية والأخلاقية عن طريق الخطأ وليس العمد"، داعية المنظمات السنغالية إلى الاهتمام بما يجري في المجتمع السنغالي وإلى تسليط الضوء على قمع المعارضة ومضايقة الصحافة وحرية التعبير.

كما ذكرت الوكالة الموريتانية للأنباء أن الحديث عن ممارسات الرق في موريتانيا "صار من الماضي الذي عفا عليه الزمن علما أن موريتانيا لم تكن يوما مركزا شبه إقليمي للاتجار بالبشر"، في إشارة إلى ماضي السنغال في هذا المجال.

وأضافت أن المعركة الحقيقية للحكومة الموريتانية منذ 2009، "موجهة ضد الفساد والرشوة، وهي سياسة أعطت نتاجات ملموسة نتيجة تبني استراتيجية منسجمة لمكافحة الفساد"، مؤكدة أنه كان على هذه المنظمات غير الحكومية أن تجعل أولوية اهتمامها، "ضمانا للحد الأدنى من المصداقية، لحالات الفساد التي تتناولها الصحافة المحلية السنغالية، كما أن هذه المنظمات التي تقدم نفسها اليوم على أنها حاملة لواء المتضررين من الفساد والرشوة، لا يمكنها تزييف حقيقة يعيشها الموريتانيون جميعا، وهي تميز موريتانيا بتقدم كبير معترف به من لدن المجموعة الدولية".

ناشطون ينتفضون

مضمون برقية وكالة الأنباء السنغالية والاتهامات التي وجهتها لموريتانيا بانتهاك الحقوق والحريات، أسالت كذلك الكثير من الحبر بين المدونين والناشطين الموريتانيين ومازالت تشغل الرأي العام في موريتانيا، بين من اعتبر أن بلدهم يتعرض إلى هجمة منظمة من قبل جهات أجنبية ومحاولات للتدخل في الشأن الداخلي، وبين رأى أنه على السلطات الموريتانية أن تأخذ بعين الاعتبار ما ورد في تقارير المنظمات الحقوقية، لأنه يجانب الصواب وقريب من الواقع الداخلي الموريتاني.

Big Offers For Labtops عروض مميزة على اللاب توب

ويقول في هذا السياق المدون عبد الودود سيد محمد، إن "ما تعرضت له موريتانيا من قبل جارتها الجنوبية #السنغال من هجوم عبر وسائل إعلامها أمر مؤسف سيوصل العلاقات إلى العداء".

من جهته، هاجم المختار ولد عبد الله العضو في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، في تدوينة له أمس السنغال، معتبرا أنها "اعتادت منذ التاريخ أن تقوم بمهامها القذرة بالوكالة عن بعض الجهات الجبانة في شمال وغرب المتوسط لتمتد بكل جبن ونفاق في الظلام الدامس لطعن موريتانيا من الخلف، والأعجب أنه في كل مرة تخون فيها السنغال شقيقتها موريتانيا يجد الموريتانيون بكل كرم وأريحية العذر لتخطي حادثة الخيانة".

واتهمت المدونة رواني الضياء كذلك السنغال بمحاولة التدخل في الشأن الداخلي الموريتاني، وأكدت أن "لا يجب السماح لأي كان بحشر أنفسهم في القضايا الموريتانية الداخلية وتعدّي السنغال لفظيا ومعنويا على السيادة الموريتانية"، مبينة، أنه رغم "عدم توافق الجميع حول المسار الحكومي إلا أنه لا يجب السماح لأي دولة باستفزاز بلدنا أو ذكره بسوء".

غير أن الناشط مختار جدّو، أكد وجود حساسية مفرطة تجاه ما ورد في برقية وكالة أنباء السنغال، مؤكدا في هذا الجانب، أنه "ينبغي الأخذ بعين الاعتبار ما تنشره المنظمات الحقوقية في كل مرة بشأن الأوضاع الداخلية للبلاد"، مضيفا أن ما نشرته وكالة الأنباء السنغالية، "جزء منه يحكي الواقع الموريتاني ويعّر عن رأي الأغلبية، خاصة فيما يتعلق بتفشي الفساد وارتفاع معدلات الفقر والأمية، فضلا عن غياب الحريات والدليل على ذلك ما تتعرض له المعارضة منذ تاريخ الاستفتاء من قمع وملاحقة أمنية واعتقالات، مؤكدا أن ذلك لا يسيء لموريتانيا بقدر ما يعبّر عن حالتها السياسية والداخلية".

شكرا لمتابعينا قراءة خبر أزمة دبلوماسية بين موريتانيا والسنغال بسبب برقية في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربية نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربية نت مع اطيب التحيات.

التالى الأمم المتحدة تمهل الحوار الليبي حتى المساء ليشكل لجنة استشارية بتاريخ الجمعة 1 يناير 2021