Warning: fopen(/home/khaleej/public_html/temp/cache/default/ro/rows_77e041b910300e2a1a051de6aa99e6ea.txt): failed to open stream: Disk quota exceeded in /home/khaleej/public_html/libs/phpfastcache/3.0.0/drivers/files.php on line 0

Warning: fwrite() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/khaleej/public_html/libs/phpfastcache/3.0.0/drivers/files.php on line 0

Warning: fclose() expects parameter 1 to be resource, boolean given in /home/khaleej/public_html/libs/phpfastcache/3.0.0/drivers/files.php on line 0
السعودية الآن | حاضنات الأعمال تفتقد الدعم وأجهزة تعزز دورها | الخليج الأن

السعودية الآن | حاضنات الأعمال تفتقد الدعم وأجهزة تعزز دورها | الخليج الأن

السعودية الآن | حاضنات الأعمال تفتقد الدعم وأجهزة تعزز دورها | الخليج الأن
السعودية الآن | حاضنات الأعمال تفتقد الدعم وأجهزة تعزز دورها | الخليج الأن
© Alyaum قدمت بواسطة

شدد مختصون في مجال ريادة الأعمال على ضرورة إيجاد حلول للعديد من المعوقات التي تواجه حاضنات المشاريع الصغيرة والمتوسطة، واشاروا إلى ان الدور والمجهودات التي تبذلها حاضنات الأعمال حاليا بحاجة إلى المزيد من الاهتمام والدعم لتوفير المتطلبات التي تضمن مواصلته للوصول بالمشاريع الوليدة إلى بر الأمان ومن ثم النجاح والانطلاق.

وقالت نائبة الرئيس التنفيذي لصندوق الامير سلطان لدعم مشاريع السيدات هناء الزهير: إن حاضنات الاعمال الموجودة حاليا تعد صغيرة ومحدودة ولا تلقى الدعم المأمول، وهذا لا ينعكس فقط على المنطقة الشرقية بل على جميع مناطق المملكة.

وأشارت إلى أن المعوقات متعددة، فما زالت هذه الحاضنات بحاجة إلى أجهزة ومؤسسات تديرها بما يضمن لها الاستمرار في أداء دورها بالشكل المطلوب، ورفع مستوياتها لتكون حاضنة بالمفهوم العالمي.

وأضافت: تكتسب حاضنات الاعمال أهميتها من دورها والذي يشبه حضانات الأجنة الضعاف بعد الولادة، إذ لابد وان يحظى المولود برعاية فائقة حتى خروجه من المستشفى بعد ضمان سلامته الصحية وقدرته على مواصلة حياته بالشكل المطلوب، وبناء على هذا التصور يجب أن تكون حاضنات الاعمال، والتي يجب ان يتوافر فيها فرص للتدريب والتمويل للمشارع الوليدة حتى يقف صاحب المشروع على رجليه بما يمكنه من الوصول إلى مرحلة تضمن له الأمان ومن ثم النجاح والانطلاق الى عالم الاعمال دون أن يتراجع او يفشل.

وفيما نوهت إلى أن الحاضنات تجتهد حاليا بكل قوتها لتحقيق أهدافها، قالت: ولكن «اليد الوحيدة لن تصفق»، مشيرة إلى دعم بعض الجهات لهذه الجهود ومنها شركة «ارامكو السعودية»، ووصفت دعمها بالمتواصل.

وحثت الزهير المسؤولين والمعنيين والمهتمين بشأن حاضنات الاعمال إلى عقد اجتماع موسع لرصد المعوقات والعمل على حلها، وتحديد المتطلبات لتلبيتها لكي تتطور الحاضنات وتصبح مؤهلة لأداء دورها بكل كفاءة.

وذكر المستشار في تطوير رواد الاعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة الشرقية فهد القحطاني أن المعوقات التي تواجهها الحاضنات الخاصة بريادة الاعمال تتنوع بين معوقات داخلية وأخرى خارجية.

وأضاف: إن المعوقات الداخلية تتركز في عدم تمكن الراغب في التوجه نحو العمل الحر من استيعاب برامج تأهيله بالحاضنات للخوض بنجاح في القطاع الذي اختار العمل به، وبالتالي لا يمتلك القدرة على تجاوز التحديات التي ستواجهه فيما بعد.

اما المعوقات الخارجية فتتركز في تعدد إجراءات الجهات الحكومية وبطء حركتها أمام رائد الاعمال، وقال: كلما كانت الإجراءات بسيطة وسهل سيتمكن المشروع من رؤية النور بسلاسة.

وأضاف: ان من المعوقات ايضا أمر توفير دراسة الجدوى قبل الدخول في المشروع، إذ لا يجد صاحب المشروع فرصة كافية لدراسة مشروعه بشكل جدي، ووعي كاف لضمان استدامة ونجاح المشروع.

ونوه بأنه توجد بالمنطقة الشرقية ثلاث حاضنات رئيسية غير الجهات الداعمة الاخرى للمنشآت الصغير والمتوسطة وللعمل الحر، فلدى شركة ارامكو حاضنة اعمال وتتمثل في «واعد»، وهناك ايضا معهد ريادة الاعمال في جامعة البترول ووادي الظهران للتقنية، إضافة إلى مركز التنمية الصناعية، وهي حاضنة في معهد الجبيل التقني غير الجهات الاخرى فإن المنطقة الشرقية تزدهر بجهات داعمة للعمل الحر.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر السعودية الآن | حاضنات الأعمال تفتقد الدعم وأجهزة تعزز دورها | الخليج الأن في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري MSN Saudi Arabia ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي MSN Saudi Arabia مع اطيب التحيات.