الرياضة الان | نورة السويدي: الاتحاد النسائي العام يدعم إنجاح عمل المنظمة | الخليج الآن

الرياضة الان | نورة السويدي: الاتحاد النسائي العام يدعم إنجاح عمل المنظمة | الخليج الآن
الرياضة الان | نورة السويدي: الاتحاد النسائي العام يدعم إنجاح عمل المنظمة | الخليج الآن

أشادت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام باختيار سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان رئيسة فخرية لمنظمة الأولمبياد الخاص، وقالت إن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» بتحويل الأولمبياد الإماراتي الخاص إلى منظمة مستقلة برئاسة سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد يعد قراراً تاريخياً يتماشى مع سياسة الدولة الحكيمة في توفير متطلبات النجاح والتميز لكل مواطنيها رجالاً ونساء.
أضافت أن تحويل الأولمبياد الخاص إلى منظمة مستقلة سيخدم هذا التوجه من خلال تخصيص الجهود وحصرها في عمل المنظمة، إضافة إلى توفير المتطلبات اللازمة كافة لتحقيق الأهداف المرجوة سواء المتطلبات المادية من خلال الدعم المالي المناسب أو المتطلبات البشرية بوجود كوادر إدارية ناجحة في هذا المجال وقادرة على قيادة الدفة بنجاح.
وأكدت السويدي أن سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان مثال يحتذى به للمرأة الإماراتية في أفعالها وأقوالها وفكرها والطريقة التي تدير بها العمل.
وقالت إن رسالة سموها وهدفها هو تنشئة وإعداد جيل من الشباب الإماراتي المثقف والمتعلم والقادر على إثبات وجوده بعمله وعلمه مشيرة إلى أن سموها تتبع منهج العمل الجماعي لا الفردي في كل المشاريع والبرامج التي ترأسها وهي إنسانة تتحلى بأخلاق التواضع والاحترام.
وأكدت أن المرأة الإماراتية سعيدة باختيار سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد لرئاسة الأولمبياد، مشيرة إلى أن الاتحاد النسائي العام لن يألو جهداً لدعم وإنجاح عمل المنظمة وتقديم أفضل الخدمات للرياضة الإماراتية خاصة النسائية منها.
وأضافت مديرة الاتحاد النسائي أن أبوظبي تواصل استعداداتها لاستضافة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 والإعداد لها يجري على قدم وساق، مؤكدة أن قرار تحويل الأولمبياد الخاص إلى منظمة مستقلة يصب في مصلحة هذه الاستعدادات.
وقالت إن القرار يشكل منعطفاً مهماً ودفعة قوية للأولمبياد الخاص إذ أصبحت المنظمة مستقلة مما يعزز الدور الإماراتي في بناء إرث لأفضل الرياضيين الحاليين وأبطال المستقبل وأسرهم وكل شخص يرغب في المشاركة بالأولمبياد الخاص خلال السنوات القادمة.
وأوضحت أن هذا التغيير في الأولمبياد سيساهم بالتأكيد في اختيار أفضل الرياضيين من دولة الإمارات للمنافسة في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي 2019 كما أن نجاح دورة الألعاب يعتمد كلياً على نجاح برنامج الأولمبياد الخاص وستمكن المنظمة المستقلة برئاسة سمو الشيخة مريم من إعداد هذا البرنامج بأعلى المعايير.
من جانب آخر، أشادت الريم عبد الله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة بقرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» باختيار سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان رئيسة فخرية للأولمبياد الخاص الإماراتي ووصفته بأنه قرار حكيم وصائب وجاء في الوقت المناسب.
وقالت الريم الفلاسي في تصريحات لها بهذه المناسبة إن اختيار سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان لتكون على رأس منظمة الأولمبياد الخاص يعد البداية الحقيقية لعمل هذه المؤسسة، مبينة أن سموها قدوة لنا جميعاً وتساهم بمبادراتها في إعداد جيل شاب يعمل بنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،طيَّب الله ثراه،مشيرة إلى أن منح ميدالية فخر الإمارات لسموها وتكريمها من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم دافع لنا جميعاً لأن نقتدي بها.
وأشارت إلى أن جهود سمو الشيخة مريم تركز أيضاً على دعم الأنشطة الثقافية التي تخاطب الأطفال إيماناً منها بأن الاستثمار بالأطفال والشباب والرقي بتفكيرهم أساس التطور واستثمار في المستقبل، ولفتت إلى أن سموها تعرف بتواضعها واحترامها للآخر ودوام السعي لأن يكون كل عمل تقوم به متكاملاً ووفق أعلى المعايير.
وأضافت إن السنوات الخمس الماضية شهدت دوراً فاعلاً لسمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان في نجاح العديد من المبادرات الحكومية التي تتعلق بالثقافة والتراث والهوية الوطنية، لافتة إلى أنه منذ ترؤس سموها أعمال اللجنة التنفيذية للاحتفال باليوم الوطني للدولة منذ عام 2011 وكان لها بصمتها الواضحة وساهمت في إنجاح مشروع قصر الحصن وعملت بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية على تطوير برنامج من الفعاليات والأنشطة المتعلقة به.
وأشارت إلى أن سمو الشيخة مريم تهتم بالتعليم باعتباره ركيزة أساسية لنشأة جيل من الشباب المتعلم والمثقف موضحة أن سموها تشغل منصب الرئيس المشارك لبرنامج الشيخ محمد بن زايد للمنح الدراسية في جامعة نيويورك أبوظبي وهو برنامج مخصص لإعطاء الطلبة الإماراتيين دورات تعليمية وخبرات قيادية ولفتت إلى أن خريجي هذا البرنامج يشغلون وظائف بارزة ولهم إسهامات مميزة في مجال عملهم.
هذا وأكد مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون في دبي، أن اختيار سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان لتكون على رأس منظمة الأولمبياد الخاص يعد البداية الحقيقية لعمل هذه المؤسسة.
وأشارت الجمعية إلى أن القرار يتماشى مع سياسة الدولة الحكيمة قيادة وشعباً وسعيها المستمر في الارتقاء والتميز بأصحاب الهمم وتذليل العقبات خاصة في المحافل الرياضية وتبني الأبطال على الصعيد المحلي والدولي.

شكرا لمتابعينا قراءة خبر الرياضة الان | نورة السويدي: الاتحاد النسائي العام يدعم إنجاح عمل المنظمة | الخليج الآن في الخليج الآن ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الخليج الآن وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

التالى رياضة | سلمان آل خليفة يعلن تلقيه دعم 40 اتحادا في الانتخابات بتاريخ الخميس 1 نوفمبر 2018